اصدقاء فى طاعة الله

اصدقاء فى طاعة الله


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 راديو القران الكريم    االلهم أغفر لنا

Its not working with your browser

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الكوخ المحترق
الأحد مايو 13, 2012 3:25 pm من طرف هبه الاخضر

» اـلــــــصـــــــــــــداقة
الأحد مايو 13, 2012 3:22 pm من طرف هبه الاخضر

» كلمات جميلة عن الصداقة
الأحد مايو 13, 2012 3:10 pm من طرف هبه الاخضر

» كاس لبن قصة حقيقية
الأحد مايو 13, 2012 2:58 pm من طرف هبه الاخضر

» دة كلام مش معقول
السبت أغسطس 27, 2011 2:17 am من طرف miss.latefa gareb

» قالوا عن الحب
الإثنين يونيو 20, 2011 8:00 pm من طرف miss.latefa gareb

» صلاتى هى حياتى
الإثنين يونيو 20, 2011 7:54 pm من طرف miss.latefa gareb

» الحيـــــــــــاة أوراق
الإثنين يونيو 20, 2011 7:51 pm من طرف miss.latefa gareb

» كلمات رقيقة تلامس القلب .. فهل تجد لها نصيب من قلبك
الإثنين يونيو 20, 2011 7:48 pm من طرف miss.latefa gareb

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 الم يان للذين امنوا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
miss. dalia sobhy
Admin
avatar

عدد المساهمات : 189
تاريخ التسجيل : 04/11/2010
الموقع : http://elwehda1.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: الم يان للذين امنوا   الخميس ديسمبر 02, 2010 7:57 pm

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول مالك بن دينار : بدأت حياتي سكيرا عاصيا .. أظلم الناس وآكل حقوقهم وأفعل المظالم .. ولا توجد معصية إلا وارتكبتها .. شديد الفجور .. يتحاشي الناس من معصيتي

ويقول : في يوم من الأيام اشتقت أن أتزوج وأن يكون عندي طفلة .. فتزوجت وأنجبت طفلة ... سميتها فاطمة وأحببتها حبا شديدا .. وكلما كبرت فاطمة زاد الايمان في قلبي وقلت المعصية إلي قلبي ... وربما رأتني فاطمة أمسك كأسا من الخمر فاقتربت مني وأزاحته وهي لم تكمل سنتين وكأن الله أرسلها لي لأبتعد شيئا فشيئا عن المعاصي ... ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ... عندما بلغت فاطمة ثلاث سنوات ماتت

فيقول : ازدادت حالتي سوءا ولم يكن عندي الصبر الذي يقوي المؤمنين في مثل هذه الشدائد وعدت أسء مما كنت وتلاعب بي الشيطان حتي جاءني يوما وقال لي شيطاني :

لتسكرن اليوم سكرة لم تسكر مثلها من قبل

فعزمت أن أسكر وأن أشرب الخمر وقضيت الليل أشرب وأشرب وأشرب ثم نمت وأخذت الأحلام تتقاذفني ... حتي رأيت تلك الرؤيا ....

رأيت يوم القيامة وقد أظلمت الشمس .. وتحولت البحار إلي نار .. وزلزلت الأرض .. واجتمع الناس إلي يوم القيامة أفواجا أفواجا وأنا بين الناس ... وأسمع المنادي ينادي فلان ابن فلان ابن فلان .. هلم للعرض علي الجبار ...
فأري فلان هذا وقد تحول وجهه إلي سواد شديد من شدة الخوف ... ختي سمعت المنادي ينادي باسمي ... هلم للعرض علي الجبار .. فيقول :

اختفي البشر من حولي ( هذا في الرؤية ) ثم رأيت ثعبانا عظيما يجري نحوي فاتحا فمه ... فجريت أنا من شدة الخوف ... فوجدت رجلا عجوزا ضعيفا فقلت :
آه .. أنقذني من هذا الثعبان

فقال لي : يا بني .. يأنا ضعيف لا أستطيع ذلك ولكن اركض في هذه الناحية لعلك تنجو ...
فركضت حيث أشار لي والثعبان خلفي ووجدت النار تلقاء وجهي ... فقلت : أأهرب من الثعبان لأسقط في النار ؟؟؟

فعدت مسرعا أجري والثعبان يقترب ... وعدت للرجل الضعيف وقلت له : بالله عليك أنجدني وأنقذني .. فبكي الرجل رأفة بحالي
وقال : أنا ضعيف كما تري لا أستطيع فعل شئ .. ولكن اركض تجاه ذلك الجبل لعلك تنجو ....

فجريت نحو الجبل والثعبان خلفي .. ورأيت علي الجبل أطفالا صغارا فسمعت الأطفال كلهم يصرخون :
يا فاطمة ... أدركي أباكي ..أدركي أباكي

ويقول : فعلمت أنها ابنتي وفرحت أن لي ابنة ماتت وعمرها ثلاث سنوات تنجدني من ذلك الموقف .. فأخذتني بيدها اليمني ودفعت الثعبان بيدها اليسري ... وأنا كالميت من شدة الخوف
ثم جلست علي حجري كما كانت تجلس في الدنيا

وقالت لي : يأ أبت .. ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
فقلت لها : يا بنيتي .. أخبريني عن هذا الثعبان

فقالت لي : هذا عملك السيئ أنت كبرته ونميته حتي كاد أن يأكلك .. أما عرفت يا أبي أن الأعمال في الدنيا تعود مجسمة يوم القيامة ؟؟

فقلت لها : وماذا عن ذلك الرجل الضعيف ؟؟

فقالت لي : ذلك العمل الصالح .. أنت أضعفته وأوهنته حتي بكي لحالك لأنه لا يستطيع أن يفعل لك شيئا ... ولولا أنك أنجبتني ولولا أني مت صغيرة ما كان هناك شيئا ينفعك يوم القيامة


فيقول : استيقظت من نومي وأنا أصرخ ( قد آن يا رب ) نعم .. ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله

ثم اغتسلت وخرجت لصلاة الفجر أريد التوبة والعودة إلي الله ... ودخلت المسجد .. فأذا بالامام يقرأ نفس الآية ...
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله


ذلك هو مالك بن دينار ... من أئمة التابعين ... وهو الذي اشتهر عنه أنه كان يبكي طوال الليل ويقول :

إلهي .. أنت وحدك الذي يعلم ساكن الجنة من ساكن النار ... فأي الرجلين أنا ؟
وتاب مالك بن دينار واشتهر بأنه كان يقف كل يوم عند باب المسجد ويقول :

أيها العبد العاصي .. عد إلي مولاك
أيها العبد الغافل .. عد إلي مولاك
أيها العبد الهارب .. عد إلي مولاك

مولاك يناديك بالليل والنهار ويقول لك :
من تقرب مني شبرا تقربت إليه ذراعا ... ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ... ومن أتاني ماشيا أتيته مهرولا



أسألك تبارك وتعالي أن ترزقنا التوبة النصوح

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elwehda1.ahlamontada.com
 
الم يان للذين امنوا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اصدقاء فى طاعة الله :: الدين والحياة-
انتقل الى: